Monday, April 28, 2014

زحام..!!!

في وسط زحام "الشارقة" .. تظهر المواهب و الإبداعات!! .. تنظر ذات اليمين فترى من "تنطط" طربا .. تلتفت ذات اليسار فترى من اندمج مع "دراما" أعتقد و الله أعلم أنها من "كوريا" الشقيقة !! تنظر أمامك فترى من انغمس بأصابعه العشرة "يعبر" في "الواتساب" و يااا ويلي من " الواتس"!!! .. ولكن هنالك من استحوذ على كل تفكيري .. و تركيزي .. و "خلايا" مخي .. رجل كبير في السن .. أو كما أحب أن أسميه "عمو كبير" رفع يديه لرب السماء و بدء يلهج لسانه بالدعاء مع اﻵذان .. لا أدرى ماذا دعا أو ماذا قال.. و لكني كلي "ثقة" بأن قلبه كان يدعو قبل لسانه.. و لما أحس "بتركيزي" ألقى علي السلام و دعا لي على ما "أظن" بكل التوفيق .. فيااا رب استجب له

Thursday, November 21, 2013

فصل الحنين ~~~

لطالماأحببت أن أسميه بفصل الحنين...
منذ تلك اللحظة التي نضجت فيها روحي.. 
و تعلم قلبي معنى الحنين ...
و إن اجتمع جميع من على الأرض على أن يسميه بفصل ... الشتاء 




 فهو كان .. و سيظل ... و سيبقى حتى أخر نفس ..
فصل الحنين بالنسبة لي !!!!

لا أعلم لما .. و كيف .. كلما أطل .. يملأني بالدفء
... بالرغم من برودته
و يشعرني بالحنين إلى شئ لا أعرفه !!!
يدخلني في حالة من الحيرة و المشاعر المتضاربة و فوضى الحواس !!!
و لكن كل ما أعرفه .. إنها مشاعر ملتهبة .. و حواس لذيذة !!!!




تسحرني تلك السماء الغائمة ...
لا بل تسعدني ...
تهديني راحة  ..
و تغمرني بالسكينة ...
يسحرني جمالها ... يسحرني إبداعها و فنهااا ...
يسحرني غموضهااا .. و جاذبيتهاا ...
يسحرني كيف تعكس جمال كل ما حولها ..



أما المطر .. فهو قصة عشق أخرى ... 
تأسرني زخاته .. و تنعشني ...
و تزيدني عشقاا .. و شوقا له




مجنونة أنا بالمشي تحت المطر ... 
 مجنونة .. برائحته ..
 لطالما تمنيت أن أقتنيها في زجاجة عطر خاصة بي 
 لوحدي !!!!.. 
مجنونة بصوت تساقطه .. منغومة موسيقية .. تأسرك ..
مجنونة ببرودته .. و نقائه و نسيمه ...
مجنونة بكل ما فيه .....

أحب فصل الحنين ...
أحبه بكل ما فيه ~~~

Friday, April 26, 2013

كيمياء الحب ~~

قيل  أن للحب خفايا.. لا يعرفها إلا أصحابه ..  
و أقول للحب ألغاز و أسرار .. لم تكتشفها حتى أكثر القلوب غرقاا فيه!!          

قيل .. أن الحب هادئ و جميل .. 
و أقول .. أن للحب أعاصير تزيده لذة .. !!!

قيل أن قلوب المحبين في نعيم ... 
و أقول .. تشتعل في قلوبهم نيرااان .. تزيد من لهيب الشوق .. و لوعة الحب .. و حرقة الخصام أحيانا !!

قيل .. أن روعة الحب في تشابه الحبيبين ...
و أقول ... أن لذته في تناقضهم .. و انجذابهم رغم اختلافهم .. و خلقهم للإنسجام !!!

لطالما أحببت استخدام مصطلح " كيمياء الحب " ..
لي قناعة قوية أن للحب كيمياء عجيبة ... 
و قد تصل لموجات و ذبذبات " كهرومغناطيسية " خفية يرسلها القلب ليصطاد قلبا أحبه !!!
إن توافق معه ارتبط به .. و إن خالفة تنافر معه .. 


و كأن القلبين قطعتين من قطع ال Jigsaw .. لا تكتمل إلا بوجود الأخرى ... !!!!كيمياء تخلق بينهما العجب العجاب ...و تصنع المعجزات ... و الكثير الكثير من الحركات "البهلوانية" التي لا تفسير لها و لا تبرير ..!!!!!  



          كيمياء .. تصنع أبخرة عشقية .. تخفي زلات الحبيب ...
و تؤثر على منطقية التفكير و التحليل ...    
و تحدث تغيرات قلبا و قالبا على المتحابين ... 

كيمياء تجعل من امتزاجه مع غيره محال ...
و حاله من غير حبيبه لا يطاق .. 
و تجعله عاجزا عن الإبتعاد .. حتى و إن كان أفضل الحلول في بعض الأحيان !!!
و يرفع شعار " نار قربه.. و لا جنة بعده" !!!!

كيمياء .. تنتج مركبات من المحبة و المودة و التسامح و الشوق و الرفق و الحنان .. و ما خفي كان أعظم .. 
يصعب تفكيكها و تبديل خواصهاا الثابتة ... !!!!!

كيمياااء .. تفرض قوانينهاا و قواعدهاا التي قد تخالف كل ما هو متعارف عليه على أرض الواقع !!!
و " تنسف" كل ما سبقها من نظريات ..!!!!

كيمياء .. تجعلني بحد ذاتي عاجزة عن تفسيرها .. و الكتابة عنها ... 
لكنهاا تصيبني بنشوة ... و لذة الغموض .. و الرغبة في تحدي أسرارها !!!!!


همسة ~~~
اعشقوا .. فوق حدود العشق .. اطلقوا العنان للقلب .. و لا تغيبوا العقل ....

Friday, August 3, 2012

رحلة الصباح ~~!!!


 


بعد عدة أيام .. و بعد أن اعتدنا على ذلك البلد البعيد القريب.. و لا تستغربوا لأني لقبته بهذا اللقب العجيب ....
فهو بلد بعيد جغرافياً .. و ثقافياً ... و لغوياً ... و لكن كل من فيه .. يشعرك بأنك في ديارك .. لا تفرق عنهم بشيء ..
و يسعون لتقديم كل ما يمكنهم تقديمه ... لتشعر بالأمان ... و تعود إليهم من جديد ..

أصبحت الرحلة إلى المشفى الذي أتدرب فيه مشياً على الأقدام .. و في هذا الجو البديع .. من أمتع ما يكون ...
 في كل صباح.. و بعد أن أشرب كوب النيسكافيه بالحليب .. و أجهز عتادي المكون من حقيبة صغيرة تحتوي على .. سماعتي الطبية .. دفتر ملاحظات .. قلم .. نظارة شمسية .. محفظة .. و مظلة .. أتلذذ برحلتي ..
  
تخيل أن تبدأ صباحك .. باستنشاق الهواء النقي ..
و الإستمتاع بأشعة الشمس الدافئة .. و شق طريقك بين الأشجار الخضراء .. و تدليل أذنك بزقزقة العصافير ..
و نسمات الهواء العليل تداعب كل ما حولك ...
تخيل أن تمشي بين أناس يحيونك بابتسامة مشرقة لا تفارق محياهم ..
تخيل أن تمشي في رحاب بلد ترى الحضارة و المدنية و الطبيعة الخلابة قد امتزجو في تناغم عجيب في كل ركن من أركانه ..

أصل إلى المشفى ... الذي أبهرني بمدى التقدم و التطور الذي بلغة ..
كل شيء فيه منظم .. كل شيء متطور .. أحدث الأجهزة .. أحدث التقنيات .. أطباء على مستوى عال من العلم ...
جميعهم لا هم لهم سوى إنقاذ هذه الروح التي بين أيديهم ...
ترى التفاني و الإخلاص في أعينهم .. لا يلهيهم عن خدمة المريض شيء .. فالمريض فوق كل شيء !!!

قضيت أيامي الأولى و أنا أعرف عن نفسي للأطباء .. ففي كل يوم .. أقابل فوج جديد من الأطباء و الممرضات .. حتى خطرت في بالي فكرت أن أطبع بعض المنشورات و أن أقوم بتوزيعها على كل وجه جديد ... يتساءل في حيرة .. من أنت !!!!!!

حدث الكثير من الأحداث في ذلك المكان ..
لكل منهاا ذكرى جميلة .. و طعم مختلف .. و أثر في نفسي .....

همسة~~~
تأمل .. تلذذ بكل ما حولك ... فقد تجد منها .. ما يبعث البهجة في نفسك !!!

Tuesday, April 17, 2012

حالة إستنفار .. !!!

غريب جدا و مريب ...
و سبحان الله الخالق الجبار ...

كيف يزيد الإبداع .. و الأفكار .. و التعطش للكتابة و الإستهبال ... 
في فترة الإمتحانات .. و كلما ضاق الوقت ... و اشدت الأزمة...
كلما تفجرت ملكتي أكثر و أكثر !!!!!!!!!!!
و الظاهر و الله أعلم ... هو مجرد تطبيق عملي لمقولة .. 

الإبداع وليد الألم ... 
و أنا عندي الإبداع وليد الإمتحان !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!




مع قرب الإمتحان .. و الدخول في جو المذاكره ... 

و إعلان حالة الإستنفار في البيت عامة و الغرفة خاصه ..
تم إصدار مرسوم ( علي و على أعدائي).. يشمل كل من حولي ..

و لكن طبعا .. لا حياة لمن تنادي !!!!!




أسهل طريقة لزيادة الوزن .. 
و عن تجربة شخصية بحتة جدا .. 
هي المذاكرة ... 
في هذه اللحظات الحاسمة .. تزداد شهيتي للأكل .. 
شوكولاتة .. شيبس ... بسكويت .. عصير .. حليب .. نودلز ... مكسرات .. 
و الكثير الكثير مما لذ و طاااب .. 
و على قولة أختي " يزداد الوزن .. و يقل العقل " .. !!!! سترك يا رب




بعد قضاء 6 سنوات .. من الجهاد و العراك في الجامعة.. 
و مع قرب اللحظات الحاسمة..
يزداد معدل التوتر و الخوف .. 
ليس من الإمتحان .. و ليس من النتيجة... 
معاااذ الله ... 
  .. بل من المستقبل ... و ما ينتظر في الأفق .. وخلف الغمام 
فاعتبرت هذه الأيام القليلة.. 
هي الفرصه الأخيرة... لترقيع ما أفسدته .. 
و إدراك ما أهملته .. 
قبل أن أقدم نفسي للمجتمع .. و الحياة العملية ... 





أمنية واحده فقط .. 
تجوب في عقلي ..
و تسكن خاطري و وجداني .. 
تحقيقها يفرحني ... 
ليس لمصلحة شخصية.. 
إنما لأنه يفرح أعز و أغلى من أملك ... 
فياااا رب ... حققها لي .. 





و الأن .. يستحسن أن أتوقف هنا .. 
و أن أعود إلى كتبي و أوراقي ..
و أقلامي الملونة و مأكولاتي اللذيذة ... 
لأن الوقت هذه الأيام ليس " كالسيف" بل " كالكلاشنكوف" قبل أن أدركه يدركني !!!!!!



و دمتمـ سالمينـ ~~

Thursday, January 26, 2012

شقاوة ~~~ !!!




في ليلة شتوية باردة ... 
و بخطوات حافية متثاقله .. 
تطأ أرض غرفتها الباردة ... غير مبالية بالرعشه التي تسري في جسدها .. 
تجتاحها كصعقة كهربائيه .. لتنتشي من بعدها 

 أطلت من شباك غرفتها ..
تتأمل الأضواء الخافته المنبعثه منه .. 
تراقب حركة الأشجار و كأنها تراقص نسمات الهواء .. 
تحت سمااء .. أختبأت فيها النجوم وراء غيومها 
كأنها تختلس النظر لهذا الحفل الساهر.. 

فتحت شباكها ...
فداهمتها نسمة شقية... 
داعبت خصلات شعرها بعبث .. 
دغدغت وجنتيها ..
فابتسمت لها في خجل 
و استنشقتها حتى ملأت نفسها منهاا
حبستهااا بقوة ... و كأنها تعاقبهااا على فعلتهااااا .. 
أخرجتها ببطئ .. 
دافئة .. بدفء  روحها
عطرة .. بعطر أنفاسها .


أبت هذه النسمة أن تتركها .. 
تراقصت حولهااا .. كفراشة تراقص زهرتهااا 
نشرت عطرها بشقاوة في أرجاء غرفتهاا ..  
داعبتها ببرائة الأطفال ... 
بعثرت كل ما تلامسه ... 
و كأنها تتعمد أن تثير غضبهااا .. 
ليزدااد سحرها و دلالها ..

أثارت جنونهاااا ... 
و قطعت حبل أفكارها ... 
نظرت حولهاا في حيره ... 
لترى ما فعلته هذه النسمه الشقيه ..

أخرجتها على عجل .. 
 أغلقت شباكهاااا .. 
و أصغت إلى طرقاتها المتوسله .. 
 و لكن .. ابتسمت لها في شقاوة تضاهي شقاوتها .. 
و أسدلت ستائرهااا.. 
لتلملم ثمار فعلتها !!!!




همسة ~~~
تلذذ بجمال ما حولك .. و عش الدنيااا في شقااوة !!!!

Saturday, November 5, 2011

لبيكـ اللهمـ .... ~~~



لبيك اللهم لبيك ... لبيك لا شريك لك لبيك .. إن الحمد .. و النعمة .. لك و الملك .. لا شريك لك لبيك ..... 

في يوم مبارك كهذا .. تنبعث منه نفحات الإيمان .. 
ترى قلوب تعلقت بخالقها .. 
تلهث ألسنتها بالدعاء من غير نصب..

أناس جاؤوا من كل حدب و صوب ليلبوا النداء ..
 على مختلف أشكالهم .. و ألوانهم و أجناسهم و ألسنتهم.. 
اجتمعوا بين جنبات البيت المطهر .. 
ذابت الفروق بينهم .. و جمعهم هدف واحد .. 

تشتاق الروح لتلك البقعه .. 
 يخفق القلب عند سماع التلبية .. 
و تدمع العين لهفة ... علها تظفر بمرادها ..

فيا حجاج بيت الله .. هنيئاً لكم .. 
 تقبل الله منكم الدعاء و صالح الأعمال .. 
حجاً مبروراً .. و سعياً مشكورا .. 



همسة ~~~
اللهم ارزقنا حجة إلى بيتك المطهر ... و رشفة من ماء زمزم .. و زيارة لرسولك المعظم